لماذا تستخدم الموسعات المهبلية في علاج التشنج المهبلي؟

لماذا تستخدم الموسعات المهبلية في علاج التشنج المهبلي؟

للموسعات فائدة كبيرة في بعض جوانب علاج التشنج المهبلي.

Product-Page-2b

للموسعات المهبلية فائدة كبيرة في بعض جوانب علاج التشنج المهبلي عندما تستخدم بالطريقة الصحيحة. حيث يمكن للموسعات المهبلية أن تكون أدوات فعالة جدا في المساعدة على القضاء على ردة الفعل الانعكاسية لعضلات ع ع وهو السبب الكامن وراء تضييق المهبل والحرقة وصعوبات الإدخال. فالموسعات تساعد النساء بتمكينهن من التحكم الدقيق بحجم الإدخالات وسرعتها وزوايتها وتزويدهن بوسيلة بديلة لتحفيز منعكس عضلات ع ع في وضع مشابه لممارسة الجنس. وهكذا بينما تشد المرأة عضلات ع ع وترخيها بوعي وثبات لدى إدخال الموسعات بالإضافة إلى أدائها للتمارين المناسبة ستتعلم كيف تسيطر على الانقباضات العضلية اللاطوعية التي كانت قبلا تسبب التضييق وتغلق مدخل المهبل عند ممارسة الجنس. وتساعد هذه العملية في تأسيس ‘ذاكرة عضلية’ جديدة. وتتمكن المرأة من خلال الاستخدام الصحيح للموسعات من تطوير سيطرتها على التضييق اللاطوعي وتقلل في الوقت نفسه من حساسية العضلات المهبلية والجسم والذهن نحو الشعور بشيء ما داخل المهبل. ويتم كل هذا كتحضير انتقالي لإدخال “الشيء الحقيقي” (أي قضيب الرجل) دون ألم أو تضييق. وهكذا فإن استخدام الموسعات، مصحوبا بالتمارين المناسبة، يساعد النساء في إعادة تدريب أجسادهن للتجاوب بالشكل الصحيح مع الإدخال وللانتقال إلى جماع خال من الألم.

لاحظوا أن علاج التشنج المهبلي هو أكثر من مجرد إدخال الموسعات ببساطة. على عكس الاعتقاد الشائع، يركز استخدام الموسعات في علاج التشنج المهبلي ليس على توسيع فتحة المهبل، ولكن على مساعدة السيدات على استعادة السيطرة على قاع الحوض.

السيدات التي يعانين من صعوبات الإيلاج المتعلقة بالتشنج المهبلي عادة ما تعتقدن خطئاً أن الموسعات تستخدم لتوسيع فتحة المهبل حتى تصبح أكثر اتساعاً، بينما في الحقيقة، فإن مشكلات الإيلاج لا تتعلق بحجم المهبل ولكن بمشكلات الانقباض غير الطوعي في قاع الحوض. تستخدم الموسعات مع تمرينات قاع الحوض لاستعادة السيطرة على الانقباض غير الطوعي.

وتسمية الموسعات المهبلية هي في الحقيقة تسمية خاطئة نوعا ما لأن الموسعة لا تركز عادة على التوسيع (بمعنى جعل الشيء أوسع أو أكبر). ولذلك يشير بعض المختصين إليها باسم المدرب أو المباعدة المهبلية. وهناك أيضا بدائل لاستخدام الموسعات، ولكن عمليا، تجد النساء عادة أن الموسعات هي الأسهل في استكمال تمارين قاع الحوض المحددة التي يحتجنها.

وتستخدم بعض النساء الموسعات لهدف مزدوج، ولا سيما اللواتي يتعافين من عملية جراحية في الحوض أو يعانين من تغيراتهرمونية متعلقة بالسن مثل انقطاع الطمث، فهي تمد الأنسجة مدا تأهيليا وتعيد تأهيل ردود فعل عضلات قاع الحوض (التضييق الناجم عن التشنج المهبلي). ف الموسعات دوات مفيدة وهي تكون أكثر فعالية عندما تكون جزءا من عملية كاملة ومترافقة مع إرشادات ملموسة وخطوات انتقالية مناسبة.


 

راجعي أيضا

Pin It on Pinterest

Share This