ما هو مدى نجاح علاج التشنج المهبلي؟

ما هو مدى نجاح علاج التشنج المهبلي؟

 

يمكن معالجة أعراض التشنج المهبلي بنجاح كبير. كما إن نتائج علاجه، عند اتباع برنامج قوي، تكاد تكون باستمرار إيجابية وناجحة بالاضافة إلى الشفاء التام.

 

معدل نجاح علاج التشنج المهبلي
المعدل الدراسة المستقلة المستشهد بها
%100 بسواس وراتنام، 1995
تقريبا 100% بتشر، 1999
%100-98 ماسترز وجونسون، 1970
%97،7 شنايدر، شنايدر-لوثي، باليناري وبلاستر، 1998
%95 كاتز وتابيزل، 2002
%91،42 نسب وفاروش، 2003
%87 شول، 1988
%100-75 دراسات ورد ذكرها في هايمان، 2002

 

نجاح العلاج

يعتبر التشنج المهبلي أكثر اضطراب جنسي أنثوي يمكن علاجه بنجاح. وقد أظهرت العديد من الدراسات أن معدلات نجاح العلاج تقارب الـ 100%. ويستند نهج المساعدة الذاتية على أبحاث واسعة النطاق بشأن أسباب التشنج المهبلي وعلاجه، ويتضمن هذا النهج برنامجا شاملا لعملية كاملة من 10 خطوات لحلول علاجية وعملية سهلة المتابعة. وقد استخدم هذا النهج بنجاح من قبل آلاف النساء والعاملين في الحقل الطبي.

ويدرج الرسم البياني أعلاه قوائم بعض الاحصاءات السريرية المنشورة لنجاح علاج التشنج المهبلي. وقد تختلف الإحصاءات السريرية لنجاح العلاج من دراسة إلى أخرى لكن جميع الدراسات المستقلة تظهر معدلات عالية من النجاح. وتنطوي منهجية العلاج السريري بالدرجة الأولى على استخدام مزيج من تمارين إزالة الحساسية مع التعليمات السلوكية. وتمثل النسب المئوية المذكورة معدل النساء اللواتي استطعن ممارسة الجماع عن طريق الإيلاج الخالي من الألم بعد العلاج. ومع أنه توجد بعض حالات الإخفاق إلا أنها تنسب عادة للأزواج الذين توقفوا عن العلاج أو لم يكملوه. أما بالنسبة للأزواج الذين أكملوا العلاج فقد جاءت النتائج إيجابية ودائما ناجحة مع شفاء كامل.

 

مراجع

  1. Biswas, A., & Ratnam, S. (1995). Vaginismus and outcome of treatment. Ann Acad Med Singapore, 24(5), 755-758.
  2. Butcher, J. (1999). ABC of sexual health: Female sexual problems II: Sexual pain and sexual fears. BMJ, 318, 110-112.
  3. Heiman, J. (2002). Sexual dysfunction: Overview of prevalence, etiological factors, and treatments. J Sex Res, 39(1), 73-78.
  4. Katz, D., & Tabisel, R. (2002). Private pain: It’s about life, not just sex. Plainview, NY: Katz-Tabi Publications.
  5. Masters, W., & Johnson, V. (1970). Human sexual inadequacy. Boston: Little, Brown & Co.
  6. Nasab, M., & Farnoosh, Z. (2003). Management of vaginismus with cognitive-behavioral therapy, self-finger approach: A study of 70 cases. IJMS, 28(2), 69-71.
  7. Schnyder, U., Schnyder-Luthi, C., Ballinari, P., & Blaser, A. (1998). Therapy for vaginismus: In vivo versus in vitro desensitization. Can J Psychiatry, 43(9), 941-44.
  8. Scholl, G. (1988). Prognostic variables in treating vaginismus. Obstet Gynecol, 72, 231-35.

 

راجعي أيضا

Pin It on Pinterest

Share This